أخبار عاجلة

الرئيسية / أوروبا / وثيقة سفر اللاجئ في فرنسا أو الحاصل على الحماية الفرنسية الثانوية

وثيقة سفر اللاجئ في فرنسا أو الحاصل على الحماية الفرنسية الثانوية


وثيقة سفر اللاجئ في فرنسا أو الحاصل على الحماية الفرنسية الثانوية :

وثيقة سفر اللاجئ في فرنسا

اللجوء في فرنسا , تكثر طلبات اللجوء الي فرنسا بالتحديد , حيث ان فرنسا دولة أوروبية أمنة وشعبها شعب ودود ولديها من المقومات الأقتصادية والأجتماعية مايجعلها بدل مثالي لطامعي اللجوء علي أراضيها , ويسمح لمن يرغب حرية التنقل الي دول أخري .. حيث يسمح الإتحاد الأوروبي بحرية التنقل للأفراد داخل حدود الاتحاد , الأمر الذي يتيح للشخص اللاجئ في فرنسا الأنتقال بين البلدان التي تضع ضمن الاتحاد .. وذلك بعد حصول اللاجئ على بطاقة الإقامه أولاً ثم وثيقة السفر التي تمكنه من التنقل بين البلدان. كما يمكن للاجئ السفر من فرنسا إلى خارج دول الإتحاد الأوروبي , وذلك من خلال مراعاة شروط البلد التي ينوي زيارته.. فعلي كل لاجئ يرغب في السفر خارج فرنسا او خارج دول الاتحاد الأوروبي ان يتعرف على الشروط الخاصة بسفر طالب اللجوء والحاصل على الحماية الفرنسية الثانوية.

وثيقة سفر اللاجئ في فرنسا أو الحاصل على الحماية الفرنسية الثانوية
وثيقة سفر اللاجئ في فرنسا أو الحاصل على الحماية الفرنسية الثانوية

وثيقة سفر لاجئ فرنسا /titre de voyage

يحصل اللاجئون (الممنوحين على الحماية الثانوية) علي الأراضي الفرنسية الحق في الحصول على وثيقة سفر , وهي الوثيقة التي تتيح لهم السفر إلى خارج البلاد , ومن دونها لا يستطيع مغادرة فرنسا.

ماهي وثيقة السفر الممنوحة للاجئون أو لمن حصلو على الحماية الثانوية في البلد؟

كيفية الحصول علي وثيقة سفر اللاجيء لخارج فرنسا ؟

– إجراءات الحصول علي وثيقة سفر لاجيء :

للحصول على وثيقة سفر يجب علي اللاجيء ان يتقدم بطلب إلى المنطقة التي يتبع إليها اللاجئ أو ممن حصل علي حماية ثانوية.. ويحتاج فترة زمنية لإصدار هذه الوثيقة تتراوح مدتها ما بين شهر إلى شهرين بدأ من تاريخ تقديم ملف طلبه, وهذه الوثيقة تتيح لحاملها ميزة التجديد عند انتهاء مدة صلاحيتها, اي ان الوثيقة قابلة للتجديد, وتتعدد مدة صلاحية وثيقة السفر التي تمنح للاجيء فرصة السفر والتنقل خارج البلد الي أكثر من مدة :

مدة صلاحية وثيقة السفر

   – تمنح للاجيء وثيقة سفر مدتها 5 سنوات .

   – تمنح وثيقة سفر مدتها 5 سنوات للأشخاص البدون ,أي عديمي الجنسية الحاصلين على إقامة دائمة.

  – تمنح وثيقة سفر مدتها سنة واحدة للشخص عديم الجنسية , و الحاصل على إقامة مؤقتة.

  – تمنح وثيقة سفر مدتها سنة واحدة للشخص الحاصل على حماية ثانوية .

يحتاج مقدم طلب وثيقة سفر , إرفاق طلبه بعدة وثائق :

متطلبات وثيقة سفر للاجئ فرنسا :

   – صورة لبطاقة الإقامة الخاصة بالشخص كلاجيء في الدولة .

   – ورقة رسمية تثبت مكان الإقامة كـ ( فاتورة كهرباء , فاتورة مياه ,  إيصال الإيجار).

   – عدد 2 صورة حديثة شخصية .

   – رسوم ضريبية (طوابع) قيمتها في حدود 15 إلي 45 يورو , ويرجع أختلاف الرسوم لنوع وثيقة السفر المطلوبة ومدتها .

إمكانية التنقل على الأراضي الفرنسية , وفي خارجها (بلدان منطقة شنغن والإتحاد الأوروبي).

بعد الحصول على بطاقة إقامة في فرنسا والتي تمنحها الدولة للاجئين , يصبح بمقدر اللاجئ التنقل على أي مكان بأرض الدولة , ليس هذا فقط ولكن يمكنه التنقل في أقاليمها التي ما وراء البحار مثل (جزيرة غوادلوب وجزيرة المارتينيك وأقليم غويانا الفرنسية وجزيرة لاريونيون وجزيرة مايوت)..

كما يحق للاجيء حامل وثيقة السفر , أن يقيم لمدة لا تتعدي 3 أشهر في بلدان الشنغن وهي منطقة تتألف من 26 دولة , 22 دولة منها من دول الإتحاد الأوروبي + 4 دول أخرى وهم  (سويسرا – النرويج – أيسلندا – ليختنشتاين).

مع وضع في الأعتبار ان دول الإتحاد الأوروبي غير دول منطقة شنغن , فالمملكة المتحدة البريطانية مثلا هي دولة من ضمن دول الإتحاد الأوروبي ( قبل خروجها من الإتحاد الأوروبي) لكنها ليست من الشنغن ,واللاجئ سيحتاج الي طلب تأشيرة مقبل السفر إليها.

عند الرغبة في أطالة مدة الإقامة خارج فرنسا في أحد دول شنغن ولأكثر من ثلاثة أشهر فيتعين عليه كلاجئ وحاصل على الحماية الثانوية ان يتقدم بطلب موافقة من الدولة الأوروبية المراد السفر إليها.

مهم :

وثيقة سفر اللاجئ لا تسمح لحاملها بأن يمارس أي عمل في دولة من دول الإتحاد الأوروبي او الأستقرار بها , ولكن يسمح له بالدخول بغرض الزيارة .

هل يستطيع طالب اللجوء مغادرة البلد والسفر قبل ان يحصل على بطاقة إقامة؟

مغادرة طالب اللجوء أراض فرنسا قبل الحصول علي بطاقة الإقامة , قد يؤدي هذا التصرف الي عواقب وخيمه على طلب اللجوء, حيث ان القانون يلزم طالب اللجوء بوجوب بقاؤه علي الأراضي الفرنسية أثناء مدة دراسة ملف اللجوء الخاص به. فقد يتطلب الأمر أستدعاؤه لإجراء مقابلة مع مكتب حماية اللاجئين الفرنسي (أوفبرا), وفي حال عدم وجوده سيؤدي الي رفض طلب لجوئه بالدولة.. اما لو هناك أسباب قوية تدفعه لوجوب السفر فينبغي أن يتقدم بطلب يقدمه إلى مكتب حماية اللاجئين من شأن الأذن بمغادرة الأراضي الفرنسية, ومع توضيح تلك الأسباب , كزيارة لقريب له يعاني من مرض عضال . وفي حال تم قبول طلبه سيمنح وثيقة مرور من قبل مكتب أوفبرا  تعرف بـ (laissez passer) وهي وثيقة مؤقتة.

عواقب خرج طالب اللجوء إلى بلد أوروبي أخر قبل صدور قرار لجوئه :

يعرض طالب اللجوء نفسه إلى العديد من المشاكل التي تواجهه عند خروجه من فرنسا إلى دولة من الإتحاد الأوروبي , قبل ان تصدر هيئة اللجوء والهجرة قرار لجوئه, فلو أعترضته شرطة الدولة التي وصل إليها , وعلمت بأنه تقدم بطلب لجوء في فرنسا,ستقوم تلك الدولة بإحتجازه في , ثم التواصل مع فرنسا لإخبارها بوجود هذا الشخص وإنها ستقود بإعادته إلى فرنسا لأجل استكمال ومعالجة ملف اللجوء الذي  تقدم به.

 عواقب سفر اللاجيء , أو حامل وثيقة سفر اللاجئين إلى البلد الأصلي :

وثيقة سفر اللاجئين أو ممن يتمتعو بحماية ثانوية لا تسمح لهم بالسفر والعودة إلى بلدهم الأم.. وعند عدم الألتزام بالقانون فإنه سيضع نفسه في مأزق , فعودة اللاجيء الي البلد الأم تؤدي الي سحب صفة لاجيء في معظم الحالات , وفي حالات أستثنائية يسمح فيها بالطعن علي قرار سحب الحماية او صفة اللاجئ ,ان كانت هناك أسباب مقنعه وقوية كوفاة الأب او الأم  وأن المدة كانت قصيرة و لا تتجاوز عن 3 أيام أو أسبوع , وأن الشخص تمكن من إثبات تجنبه للظهور بصفه علنية في بلده. ولكن بصفه عامة لا يجوز في جميع الأحوال العودة إلى البلد الأصل حرصا علي عدم سحب وضع اللاجئ أو وضع الحماية الثانوية مهما كانت الأسباب.

الفرق بين جواز سفر مواطن فرنسي وبين وثيقة السفر التي تمنح للاجئ في فرنسا :

الفرق بين جواز السفر وبين وثيقة السفر :

وثيقة سفر اللاجئ التي تمنحها سلطات فرنسا للاجيء لا تعطيه نفس الحرية للتنقل التي تعطي لحامل جواز السفر الفرنسي. 

 كما ان من يحمل جواز سفر فرنسي لديه أحقية أكبر للحصول على التأشيرات من حامل وثيقة السفر من اللاجئين , حيث أن البلدان تصدر تأشيرات بسهولة أكبر إلى حاملي جواز السفر الفرنسي , وهناك بلدان لا يحتاجون لدخولها الي تأشيرة مسبقة مثل بريطانيا , ولكن إعطاء التأشيرة إلى حاملي وثيقة السفر في حدود ضيقة.

حيث ان حامل جواز سفر فرنسي لابد من امتلاكه الجنسية الفرنسية , مما يسمح له بإمكانية أوسع من حيث التنقل بحرية في العالم وهذه ميزة لا يحظي بها اللاجئ حامل وثيقة سفر.

فضلا : أذا أعجبك هذا المقال أترك تعليقك وأنشره بين أصدقاؤك لتعم الفائدة علي الجميع,شكرا للمتابعة.


عن محمد سامح

خريج سياحة و فنادق و ملم بكل جديد في مجال السياحة و الفنادق نظرا لخبرتي الدراسية و تعدد رحلاتي حول كثير من دول العالم لشغفي الشديد بأكتشاف المعالم الهامة السياحية لكل بلد, لذا قررت ان ادون خبرتي ورحلاتي لكي يستفيد منها كل من يبحث عن تلك المعلومات لتكون له عونا ودليلا تمكنه من الحصول علي ما يصبو اليه. يمكن التواصل معي علي الفيس بوك او علي صفحة الاتصال بنا بهدف الأعلان لدينا او للتعاون معنا, أما اذا كان لديك أستفسار عن وجهة سياحية او هجرة او عمل او دراسة او فيزا ... الي أخره فيمكنك وضع استفسارك في الجزء الخاص بالتعليقات وسوف ارد عليك في أقرب وقت.

شاهد أيضاً

الإقامة ولم شمل الأسرة في الأوروغواي

الإقامة ولم شمل الأسرة في الأوروغواي

الإقامة ولم شمل الأسرة في الأوروغواي يحق للمهاجر في الأوروغواي او الحاصل علي إقامة عمل …

تعليق واحد

  1. مرحبا اخ محمد امانه الله عليك ان تعطيني كل المعلومات عن غويانا الفرنسيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *